قدّم الكاتب والمخرج السينمائي التشادي، محمد صالح هارون يوم الأربعاء 30 مارس 2022،  وضمن فضاء روح البناف المندرج في إطار فعاليات المعرض الدولي للكتاب، روايته الأخيرة الموسومة” Les cules-reptiles “. و هو العمل الذي قدّمه المؤلف في إطار جلسة فكرية ناقشت “أدب تشاد: تاريخ وآفاق”.

وفي قراءة لعمله الجديد، يشير محمد صالح هارون أن عمله يصوّر وبشكل كوميدي تهكّمي نقدي واقع مجتمع دولته تشاد، حيث تستسلم نسبة كبيرة من المواطنين لواقع مرير وسط البطالة والحاجة لأبسط متطلبات الحياة في حين لا يحركون ساكنا في اتجاه تغيير واقعهم مكتفين بالمعارضة الصامتة التي لا تغير شيئا من واقع الشعوب، الذين يكتفون بلعب دور الملاحظ للحياة دون المبادرة بالتغيير.

ويروي النص الكوميدي الصادر عن دار غاليمار، قصة حقيقة عن رجل تم إرساله من قبل دولته للمشاركة ضمن فعاليات الألعاب الأولمبية سيدني 2000،  في صنف السباحة رغم أن الرجل لا يجيد السباحة.

وعن رأيه حول واقع الرواية الإفريقية، أبدى الكاتب تفاؤله بالنفس الجديد الذي يتم بعثه في السنوات الأخيرة من خلال أصوات شابة متميّزة استطاعت أن تصنع أفقا أوسع للرواية الأفريقية، مؤكدا أن الأمور بدأت تتحرك في إفريقيا بشكل ملفت ومتميّز.

وعن مشاركته ضمن فعاليات معرض الكتاب الدولي في الجزائر، قال الكاتب والمخرج التشادي محمد صالح هارون أنها المشاركة الأولى له في هذا الحدث الضخم والفخم والمتميز، مسجلا إعجابه بالكم الكبير للعارضين وزوار المعرض من المتعطشين للكتاب والثقافة والفكر في مختلف للتّخصصات.

للتذكير فإنّ محمد الصالح هارون، مخرج سينمائي من مواليد سنة 1961 في مدينة أبشي بجمهورية تشاد، ويقيم في فرنسا منذ سنة 1982. وقد صدر له سنة 1999أول فيلم بعنوان “وداعا أفريقيا”.

 

Pin It on Pinterest

Shares
Share This