تشارك وزارة الدفاع الوطني، لأوّل مرة، في معرض الجزائر الدولي، ضمن الدورة الـ25، بفضاء في الجناح المركزي “الوئام”، تؤثثه إصدارات علمية وتاريخية عملت مختلف الهياكل التابعة لأركان الجيش الوطني الشعبي على تعريف الزائرين والمهتمين بها.

في هذا الشأن، أوضح النقيب مهدي أمين ممثل مديرية الإعلام والاتصال لأركان الجيش الوطني الشعبي لـ”موقع السيلا”، أنّ الهياكل التابعة لأركان الجيش الوطني الشعبي تعرض إنتاجاتها العلمية والمعرفية في الصالون، على غرار المعهد العسكري للوثائق والتقويم والاستقبالية الذي يشارك بالمجلة العلمية “استراتيجيا” المختصة في مجالات الدفاع والاستشراف وتتناول كلّ المسائل المتعلقة بالعقيدة العسكرية، علم الحرب وسياسة الدفاع واقتصاد الدفاع والصناعات العسكرية وكذا التعاون العسكري وغيرها من المجالات الأخرى ذات الصلة.

كما تُعرض بالجناح مختلف أعداد مجلة “الجيش” بالنسختين العربية والفرنسية، فضلا عن الأعداد الثمانية من مجلة “الدراسات التاريخية العسكرية” التي تهتم بالتاريخ العسكري الجزائري الصادرة عن المركز الوطني للدراسات والبحث في التاريخ العسكري الجزائري.

ويقترح الجيش الوطني الشعبي، أيضا إصدارات المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال ممثلة في “مصداقية” وهي مجلة علمية دولية محكمة، سداسية، تنشر مقالات علمية في مجال علوم الإعلام والاتصال وكذا العلوم الإنسانية والاجتماعية، فيما يتصدّر  أطلس “التاريخ العسكري الجزائري”، وكتاب “أمجاد الجزائر”،  الإصدارات الثلاث عشرة، التي يشارك بها المتحف المركزي للجيش، ويحضر المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد بخرائط طوبوغرافية وسياحية وأيضا أطلس “جزائرنا” وأخر طوبوغرافي وغيرها من المصنفات.

وتهدف هذه المشاركة حسب النقيب أمين مهدي، إلى تعريف القرّاء والمهتمين بمختلف إصدارات المؤسسة العسكرية والاطلاع أكثر على ما تصدره وزارة الدفاع من منشورات، مؤكّدا أنّ القائمين على الجناح لمسوا تجاوبا كبيرا مع الإصدارات المعروضة، خاصة المتعلقة بالجانب التاريخي والعسكري الجزائري.

Pin It on Pinterest

Shares
Share This